اعراض القولون العصبي

اعراض القولون العصبي وأسبابه وطرق الوقاية تبدأ من تغيير نمط الأكل

اعراض القولون العصبي تظهر على هيئة حدوث إسهال أو إمساك مع وجود آلام في البطن تأتي بشكل متكرر.

وتعتبر اعراض القولون العصبي أحد اضطرابات الجهاز الهضمي انتشارًا.

وعندما تحدث للشخص اعراض القولون العصبي فإن هذا لا يعني احتمالية إصابته بسرطان في القولون أو تعرض الأنسجة الخاصة بالمعدة للتغير.

وقد أكد العديد من أطباء التغذية أن اعراض القولون العصبي يستطيع الشخص السيطرة عليها من خلال تغيير النمط  الغذائي للشخص المصاب بشكل كلي.

وبصفة عامة فإن اعراض القولون العصبي ليس لها أسباب معروفة.

 

اعراض القولون العصبي:

في الغالب هناك تباين في اعراض القولون العصبي باختلاف الأشخاص، إلا أنها تتشابه إلى حد كبير مع أمراض أخرى عديدة، وتتمثل اعراض القولون العصبي فيما يلي:

*الشعور بألم شديد يصاحبه تقلصات في منطقة البطن.

*حدوث انتفاخ للمعدة.

*وجود إسهال أو إمساك للشخص المصاب.

 *براز يصاحبه مخاط.

إذا كنت تعاني من اعراض تشير إلى إمكانية إصابتك بالقولون العصبي سواء كانت هذه الاعراض في أقصى ذروتها أو في أخف علاماتها، ينصح بالذهاب إلى الطبيب المختص.

 لتشخيص الحالة بشكل جيد وإعطاء العلاج اللازم لذلك حتى لا تتفاقم الأمور وتتضاعف الحالة الصحية.

إن الطبيب سيحدد ما إذا كان هناك تغير طرأ على عادات الأمعاء، وهل هناك  وجود لاعراض أخرى.

بعدها سيحدد ما إذا كانت هذه الاعراض تقود إلى وجود إصابة بأمراض أخرى مزمنة كحدوث سرطان في القولون العصبي.

وينصح بعدم التردد في زيارة  الطبيب المختص الذي حتمًا سيكون لديه قدرة على إعطاءك علاج مناسب من شأنه تقليل الألم و تخفيف الاعراض.

أسباب القولون العصبي:

يؤكد العديد من الأطباء أن أسباب القولون العصبي غير محددة حتى هذا الوقت.

 لكنهم في نفس الوقت يؤكدون أن اعراض القولون العصبي يصاحبها حدوث انقباضات قوية للأمعاء قد يطول وقتها.

وغازات مزعجة وانتفاخ بشكل مبالغ وفي كثير من الأحيان إسهال.

وقد تكون كل هذه الاعراض  مختلفة بحيث يصاحبها عسر هضم وإمساك وبطء في مرور الغذاء عبر الأمعاء.

وتؤكد العديد من الدراسات الطبية أن حدوث التهابات في القولون العصبي يتحكم فيها عوامل أخرى.

فالشخص المصاب باعراض القولون العصبي يكون لديه السيروتونين بمعدل عالي للغاية، وهذه المادة الكيميائية مسؤولة عن الوظائف المختلفة للجهاز الهضمي.

عوامل أخرى مؤثرة علي إصابة الشخص بالقولون العصبي:

الطعام:

يؤكد الكثير من الأطباء أن نمط الغذاء مرتبط بإصابة الشخص باعرض القولون العصبي، فهناك عديد من الأغذية تناولها بكثرة يؤدي إلى الإصابة بالإسهال أو الإمساك كالشيكولاتة والحليب.

كما أن التناول الكثير للمشروبات الغازية يؤدي إلى حدوث انتفاخ وهناك نوعية من الخضروات يؤدي الإفراط في تناولها إلى الشعور بعدم الارتياح.

وقد يواجه الشخص حدوث بعض التشنجات أو يعاني من اتنفاخ بعد تناول المنتجات المختلفة للألبان، بالإضافة إلى الأغذية التي تتضمن كافيين.

ويجب الالتفات إلى أن تناول العلكة التي تخلو من السكر تسبب الأعراض السابقة.

 وهذا لا يعني إصابة الشخص باعراض القولون العصبي بقدر عدم قدرته على تحمل السكر الموجود في مثل هذه الأغذية.

الإجهاد :

إصابة الشخص بالإجهاد أو الإرهاق الشديد، أو وجود تغيير في نمط حياته اليومية.

كل ذلك يؤدي إلى زيادة اعراض القولون العصبي لديه، مثل حدوث تغير في روتينك اليومي.

التغيرات الهرمونية:

تشير العديد من الدراسات أن المرأة أكثر إصابة باعراض القولون العصبي.

والسبب في ذلك التغييرات الهرمونية التي تحدث لجسم المرأة والتي تساهم في ذلك بشكل كبير.

كما أكدت الدراسات أن اعراض القولون العصبي تزيد عند المرأة لاسيما خلال فترة الطمث لديها.

طرق علاج اعراض القولون العصبي:

إن أفضل الطرق لعلاج اعراض القولون العصبي هو اتباع نظام غذائي أكثر اتزانًا، فأي تغيير في نمط الغذاء وأسلوب الحياة يؤدي للإصابة بالقولون العصبي.

و في كثير من الأحيان لا يقوم الجسم  بالاستجابة المباشرة والفورية لمثل هذه التغيرات.

لكن مع الوقت يلقى تأثير بشكل قد يكون كبير، ومن أبرز هذه التغيرات في نظام الغذاء:

*تناول الألياف بكثرة:

إذا كانت لديك اعراض القولون العصبي فإن أفضل حل لمقاومتها هي كثرة تناول الأغذية الغنية بالألياف.

 إذ أنها تساهم في محاربة الإمساك، و القضاء على الغازات، بالإضافة إلى التشجنات التي تحدث فى الأمعاء.

 ومن أبرز الأطعمة الغنية بالألياف كل من الحبوب الكاملة، والفواكه، والخضروات، والبقوليات.

إلا أن هناك كثير من الأشخاص المصابين باعراض القولون العصبي لا يستهويهم الأغذية الغنية بالألياف.

وفي هذه الحالة يكون من الأفضل لهم تناولهم للمكملات الغذائية مثل “ميتاموسيل”.

وينصح الأطباء بضرورة تناول كميات كبيرة من الماء بشكل يومي مما قد ينجم عنه تقليل حدوث انتفاخ وغازات والقضاء على الإمساك.

ويجب الالتفات إلى أن هناك مجموعة من الأغذية التى تزيدة من حدة اعراض القولون العصبي، كالشيكولاتة وجميع المنتجات المتعلقة بالألبان.

بالإضافة إلى المواد الغنية بالكافيين .

كما أن هناك حزمة أخرى من الأغذية التي من شأنها تسبب غازات وأبرزها على الإطلاق الكرنب والقرنبيط والفاصوليا.

و يرجح بعض الأطباء أن هناك أنواع من الأطعمة المشبعة بالدهون قد تكون امن ضمن الأمور المسببة لاعراض القولون العصبي .

تناول كميات كبيرة من السوائل:

ينصح الأطباء بتناول كميات كبيرة من الماء بشكل يومي، ويرون أنه الحل الأمثل لعلاج اعراض القولون العصبي.

ويوصون بضرورة الابتعاد عن جميع المشروبات الغنية بالكافيين، إذ أنها تعمل على تحفيز الأمعاء مما يؤدي إلى زيادة الإسهال وتطوره للأسوء.

المواظبة على التمارين الرياضية:

إن المداومة على ممارسة بعض أنواع من التمارين الرياضية يساهم في الحد من الشعور بالإكتئاب والإحساس بالتوتر.

 كما أنها تحفز من الحركة الطبيعية للأمعاء، و تساعدك في الشعور بتحسن أفضل.

توخي الحذر عند استخدام أدوية الإسهال والملينات:

لابد على المصاب باعراض القولون العصبي توخي الحذر وبشدة عند تناول الأدوية المقاومة للإسهال، ومن الأفضل أخذها قبل تناول الطعام بنصف ساعة.

ويجب الالتفات إلى ذلك جيدًا لاسيما إذا كنت ستأكل نوعية أطعمة تعمل على زيادة معدل الإسهال لديك.

إذ أن تناول هذ الادوية بكثرة يؤدي إلى حدوث صحية كبيرة بمرور الوقت.

اعراض القولون العصبي:

يشير الأطباء إلى أن القولون شكله في جسم الإنسان كالأنبوبة الطويلة التي تمتص حوالى ثلاثة مكاييل ماء بشكل يومي.

بالإضافة إلي أنه يمتص المواد الغذائية و يقوم بطرد البراز، وتتمثل أهم اعراض القولون العصبي فيما يلي:

*ألم شديد في منطقة البطن:

الكثير من الأمراض المتعلقة بالقاولون تسبب ألم شديد في منطقة البطن.

بالإضافة إلى حدوث إسهال أو إمساك وتقلصات بالإضافة إلى انسدادات وداء يسمى بـ”كرون”.

ويكون هذا الألم شديد بدرجة لا يمكن تحملها، ويتكرر كل فترة، ويصاحبه وجود انتفاخ مؤلم في منطقة المعدة.

ويحدث هذا الألم في البطن من الناحية اليسري، بالإضافة إلى شعور بغثيان ورغبة في القئ.

ويشير الكثير من الأطباء إلى أن هذا المرض يسبب حدوث نقص تغذية بالإضافة إلى التوقف في نضج الشخص من الناحية الجنسية.

*تغيرات بالجسم:

 

في الغالب تؤدي الأمراض المتعلقة بالقولون إلى دوث تغيرات في عادات الحركة الطبيعية الخاصة بالأمعاء.

 كأن يكون البراز أكثر صلابة وتحجرًا بشكل تصبح معه عملية الإخراج مؤلمة، أو يكون مرن بشكل غير معتاد.

وبصفة عامة فإن الكثير من الالتهابات التي تحدث في الأمعاء تؤدي إلى الإصابة بالإسهال.

 

للمزيد من المعلومات حول اعراض انخفاض السكر اضغط هنا

 

 

 

 

 

عن mohrron

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *