حمل الغزلان
حمل الغزلان

حمل الغزلان | أعراض الحمل الغزلاني وأسبابه والفرق بينه وبين دم الإجهاض

تحلم كل امرأة متزوجة أن تكون أمًا وبالرغم من الآلام والمتاعب التي يسببها الحمل إلا أن إحساس الأمومة يمحي كل شيء، وبعض السيدات ليست لديهم المعرفة الجيدة بالكثير عن الحمل وعن الأعراض التي قد تؤذي الأم والجنين أثناء فترة الحمل، ومن هذه الأعراض التي تسبب القلق للبعض أعراض ما يُطلق عليه الأطباء حمل الغزلان.

نبذة عن حمل الغزلان

معروف لدى الأطباء أن حمل الغزلان ( و يسمى ايضا بالحمل الغزلاني) هو الحمل الذي يحدث برغم نزول الدورة الشهرية في الأشهر الثلاثة الأولى، ويصاحب نزول الدورة أثناء الحمل جميع أعراض الحيض، وبالرغم من نزول بعض قطرات الدم أثناء حدوث حمل الغزلان إلا أن هذا الدم  لا يدل على الإجهاض، ويستمر هذا الدم لمدة الثلاثة أشهر الأولى للحمل كل شهر في ميعاد الدورة الشهرية، وقد أشار المختصون إلى أن السيدة الحامل تستطيع أن تفرق بين الدم ما إذا كان دم نتيجة إجهاض أو أن  السيدة لديها أعراض الحمل الغزلاني وذلك بأن الإجهاض يحدث نتيجة نزول دم بعد القيام بمجهود كبير في الأشهر الثلاثة الأولى للحمل،  وقد أطلق الأطباء على هذه الأعراض حمل الغزلان وذلك لأن الغزالة ينزل منها بعض الدم أثناء فترة حملها.

ما هي أعراض حمل الغزلان؟

أما بالنسبة للحمل الغزلاني فعلى كل سيدة أن تلاحظ ما إذا كانت الأعراض التي سنذكرها كما هو آتي قد أصابتها أم لا وفي حالة الإصابة يجب فورًا استشارة الطبيب المعالج وهذه الأعراض هي: –

  • ملاحظة نزول دم في ميعاد الدورة الشهرية ولكن ليس بكميته الطبيعية ولونه أخف من لون دم الحيض المعتاد.
  • بطن السيدة الحامل لا تكون كبيرة كالحمل المعتاد في أول ثلاثة أشهر للحمل وهذا ناتج من نزول دم من منطقة الرحم.
  • تقل كمية الدم بطريقة تدريجية إلى أن يختفي من بداية الشهر الرابع كحد أقصى.
  • تكرار دخول الحمام للتبول خاصة في الصباح الباكر وفي أوقات متأخرة من الليل.
  • ألم شديد في الثدي وتغيير في لون الحلمات.
  • عندما تشم الحامل رائحة بعض الأطعمة قد تسبب لها بعض أنواع الحساسية بالرغم من أن هذه الأطعمة لم تكن تسبب لها أي أنواع الحساسية من قبل.
  • الدوخة والميل للقيء مع ارتفاع في درجة الحرارة.
  • زيادة في الوزن بشكل ملحوظ خاصة في منطقة البطن.
  • عدم الميل للجنس والجماع أثناء الثلاثة أشهر الأولى للحمل.
  • ألم مصاحب لنزول الدم يصيب العمود الفقري مما يؤدي لألآم في الظهر.
  • الاكتئاب والميل للبكاء دائمًا وقد يؤدي للإصابة بحالات نفسية آخري.
  • لون البول يصبح أغمق من الطبيعي بدرجة كبيرة يمكن ملاحظتها.
  • يظهر أيضًا على المرأة الحامل المُصابة وجهها باللون الداكن مع إرهاق شديد.

كل هذه قد يكون بعضها أعراض حمل وإرهاق الثلاثة أشهر الأولى ولكن إذا كانت مصحوبة بنزول الدم يجب استشارة الطبيب فورًا.

أسباب حمل الغزلان

إلى الآن لم يتوصل المختصون في البحث في حمل المرأة إلى الأسباب التي تؤدي لحدوث الحمل الغزلاني لذلك فهو نوع حمل يتصف بالغموض حيث أنه لم يتحدد أسباب ممكن أن تتجنبها السيدة الحامل لعدم حدوثه، كما أنه يُعتبر نوع نادر من أنواع الحمل.

وبعض الأطباء يُرجع سبب نزول دم الدورة الشهرية أثناء فترة الحمل إلى اختلاط هرموني يحدث بين هرمونات الحمل وهرمونات الدورة الشهرية، ويبدأ في عدم الظهور تدريجيًا حتى الشهر الرابع بالإضافة إلى بعض المخاوف على صحة الجنين نتيجة نزول هذا الدم من الرحم.

لذلك ينصح الكثير من الأطباء الحوامل باللجوء إلى الكشف فورًا عند ملاحظة نزول دم أثناء فترة الحمل وخاصة أثناء الفترة الأولى من الحمل، وبعض حالات الحمل الغزلاني يُنصح فيها بعدم الجماع مع الزوج لأن تأثير السائل المنوي على الرحم يؤدي إلى نزول إفرازات بنية اللون.

هل هناك خطر من الإصابة بمرض حمل الغزلان؟

إجابة هذا السؤال أثبتتها بعض الحالات التي أصابت بعض السيدات الحوامل ولم يصبهن أي أعراض أو كان لهذا الحمل آثار سلبية عليهن، وكذلك أتممن حملهن على خير وكانت النتيجة أطفال أصحاء يتمتعون بصحة جيدة، فلذلك فإن حمل الغزلان ليس حالة خطيرة في الحمل وبالرغم من ذلك يجب على المرأة الحامل التي تشعر بأي عرض من أعراض الحمل الغزلاني أن تستشير طبيبها المُعالج وعندها ينصحها الطبيب بالراحة وعدم بذل مجهود والبعد عن الأعمال المنزلية المُتعبة كحمل الأشياء الثقيلة أو إجراء أي عمل منزلي مُتعب خاصة أثناء الثلاث أشهر  الأولى للحمل وبالطبع يجب الالتزام بتناول الأغذية الصحية والبعد عن الوجبات السريعة.

واستشارة الأطباء في حالة نزول الدم في أي وقت أثناء فترة الحمل ضرورية جدًا لأنه في بعض الأوقات قد يكون نزيف وفي هذه الحالة العلاج الفوري يمنع حدوث الإجهاض، ويجب تحري الدقة أثناء الحديث مع الطبيب المُعالج بشأن لون الدم وكميته لكي يستطيع الطبيب تحديد نوع الدم ومعالجته بطريقة صحيحة لا تضر بالحامل ولا بالجنين.

الفرق بين دم حمل الغزلان ودم الإجهاض

يجب عليك عزيزتي الحامل أن تكوني على دراية بشكل إفرازات الإجهاض وتفرقين بينها وبين الدم الذي يصاحب حمل الغزلان وخاصة أن الإجهاض وحمل الغزلان عرضان قد يحدث أيًا منهما في الأشهر الثلاثة الأولى، لذلك نوضح الفرق بين إفرازات الإجهاض وإفرازات حمل الغزلان كما يلي: –

  • الحمل الغزلاني يكون نزول الدم فيه في نفس ميعاد الدورة الشهرية، وتكون كمية الدم التي تنزل أقل من المعتاد لدى المرأة أثناء الدورة الشهرية ويكون لون الدم أفتح من هذا الذي ينزل أثناء الدورة.
  • أما دم الإجهاض فيكون لونه داكن مصاحبًا لبعض الآلام الخفيفة وفي بعض الأوقات تنزل معه كتل دموية، لمزيد من مقالات الحمل يمكنك زيارة القسم المخصص له بالموقع من هنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *