فوائد الموز
فوائد الموز

فوائد الموز – أهم 5 فوائد للموز

الموز فاكهة ذات نكهة استوائية  محببة الطعم مبهجة المنظر ناهيك عن الفوائد الصحية الجمة والقيمة الغذائية التي قد تخفى على الكثير منا..إنها من الفواكه الغنية لاحتوائها على جل العناصر الضرورية لبناء أجسامنا وشحنها بالطاقة. ومن هذا المنطلق فالحاجة حتمية وملحة إلى أن ندرج الموز في حمياتنا الغذائية ونزين بها موائدنا.

فوائد الموز للزوجين :

إذا كنتِ لا تعرفين فلتتابعي هذه المقالة التي تشير إلى أن هناك علاقة بين تناول الموز وبين تحسن أمور الخصوبة والإنجاب ، وهذا ما كشف عنه مجموعة من الباحثين في دراسةٍ بحثيةٍ جديدةٍ أوضحت بأن للموز فائدة كبيرة في تنشيط أداءات الرجل الوظيفية  حيث توصلوا إلى أنه يضاعف من قدرته وذلك لأن مركبات الموز تساعد على الاسترخاء البدني والمعوي الأمر الذي يزيد من تركيز الرجل وزيادة طاقته.
وأوضح هؤلاء أن مزيج العناصر الغذائية الطبيعية الموجودة في الموز، مثل البوتاسيوم وفيتاميني (سي) و(ب6) وحمض الفوليك، يجعل منه منشطا طبيعيا يزيد قدرته وعاطفته ، وأفاد الأطباء بأن الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة تمثل أهم أنواع الأطعمة التي تحارب ضعف القوة عند الرجال، كونها غنية بالألياف الغذائية والمواد المضاد للأكسدة لتي تحمي الخلايا من المرض..
ويرى الخبراء أن الخيار والجزر والتفاح والأفوكادو والفلفل الأحمر والشوكولا والتين والزنجبيل والعنب والثوم والعسل والمكسرات والسبانخ والطماطم، إضافةً إلى الموز، تُشكل أفضل مائدة لعشاءٍ رومانسيٍ يمكن أن يستمتع به الزوجان

لاتقتصر فوائد الموز على ما تجلبه من منافع صحية مذهلة بل تمتد إلى الناحية الجمالية فالموز من أكتر الفواكه استخداما في أقنعة البشرة المختلفة ومن أقلها تكلفة مع ضمان النتيجة الأمثل سيما إذا خلطت مع العسل فإنها ستعطي فوائد مبهرة للبشرة من نعومة وقضاء على البثور والدمامل’ كما أن الموز مضاد للتقرحات المعدية ومقو فعال للمعدة.

يستعمل الموز في تحضير سلطات الفوكه الصحية ويستغل في تزيين أنواع المتلجات والكريمات والعصائر فيضفي عليها لمسة راقية ويزيدها جذبا للمستهلك حيث يتفنن أصحاب المطاعم في إإظهار الموز بأشكال مبتكرة في عالم تزييين الحلويات وأنواع الكعك العديدة.

أما المعلومة التي قد لايصدقها الكثير أن الموز ذا البقع السوداء المنتشرة لطول حفظه يحمل من المنفعة ما قد لايتسع عقلك لتصديقه.

تشير دراسات حديتة أن فائدة الموز لاتقتصر على لبه بل تعدو ذلك لتمتد إلى قشرته حيث تساهم قشور الموز في محاربة ظهور أعراض الشيخوخة والتجاعيد كما تنعم البشرة وتبيضها مع الاستعمال المستمر

احتواء الموز على مادة تدعى اللوتين يجعله حافظا قويا لصحة العينين وحماية قدراتنا البصرية ويذكر أن للموز أثرا إيجابيا حتى على الجلد حيث يقويه ويقيه من عديد الأمراض كما يعمل بآلية مضادة للدغات الحشرات وينفع لدى مرضى الصدفية

لقد اقترن ذكر الموز في المراجع الطبية بالكثير من الفوائد التي قد لاتخطر على بال الكثير

لقشور الموز فوائد جمالية متعددة للشعر فبدلا من شراء منتجات العناية بالشعر المرتفعة الثمن يمكن استخدام قشور الموز بعد تجفيفها وطحنها للحصول على أفضل النتائج..

فوائد قشر الموز للشعر يزيد من طول الشعر ويسرع نموه ويزيد من كثافة الشعر، كما يعالج الشعر الباهت ويعطيه اللمعان البريق الفريد، حيث يرطب فروة الرأس ويغذيها ويمنح الموز الرطوبة للشعر الجاف والتالف وبالتالي منحه الليونة ويزيد من نعومة الشعر وغزارته ويقوي الشعر ويحميه من الجفاف والتقصف ويستخدم لتمليس الشعر الجاعد ومن فوائده أيضا أنه يقوي بصيلات الشعر وجذوره ويعمل على تسهيل تصفيف الشعر، كما ينشط الدورة الدموية في الرأس ويساعد في نمو بصيلات الشعر الجديدة

إن فوائد الفوز عظيمة وعجيبة لا يتسع المجال لذكرها جميعا غير أن الأمر المؤكد أن للموز فاعلية.

خيالية في تحسين آليات وأداءات جسم الإنسان ويكفي أنه مذكور القرآن الكريم بلفظ الطلح.

وفيما يلي حقائق مذهلة عن الموز قد تخفى على الكثير:

أغلب الناس لا يعلمون أن الموز فاكهة غنية بالكالسيوم يساعد على التغلب تشنجات الدورة الشهرية لأن

الموز غني بفيتامين بي فهو يعمل على رفع معدل انتاج خلايا الدم البيضاء، ويحمي من الإصابة بمرض

السكري، ومن الممكن أن يساعد على تخفيف الوزن، الموز غني بعنصر الحديد ، وفقا لوكالة إدارة الغذاء

والدواء الأمريكية فإن الموز يعمل على خفض ضغط الدم، الموز يسهل عملية الهضم لأنه يحتوي على

مركب البكتين، يعمل أكل الموز علي تشجيع نمو البكتيريا النافعة في الأمعاء اذا كنت تعاني من الإمساك

فإن الموز يعتبر مسهل طبيعي، لذلك يجب أن تعتبره خيارك الأول قبل استخدام الأدوية، بعد انتهاء نوبة

الإسهال فعليك بالموز لأنه سيساعدك على تعويض الكهارل (أملاحٌ معدنية ذات شحنة كهربائية)، يعتبر

الموز من الفواكه المضادة للحموضة. كما أن للموز العديد من الخصائص الإضافية مثل:.

السيطرة على درجة الحرارة:

تعتقد العديد من الثقافات بأن الموز يستطيع خفض درجة حرارة الجسم الطبيعية، والعاطفية للأمهات

الحوامل. وفي تايلاند، تأكل النساء الحوامل الموز لضمان ولادة الطفل في درجة حرارة معتدلة.

الإضرابات العاطفية الموسمية (الحزن):

يساعد الموز على التخفيف من أعراض الاضطرابات العاطفية الموسمية بسبب توفر مادة التربوتوفان به.

التدخين:

يمكن أن يساعد الموز الأشخاص الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين. لاحتوائه على فيتامينات ب 6, وب 12، بالإضافة إلى البوتاسيوم، والمغنيسيوم، كما يساعد الجسم على التعافي من تأثيرات انسحاب النيكوتين.

وهكذا فالموز غذاء كامل متكامل، وعند مقارنته بالتفاح، فالموز يحتوي على 4 مرات أكثر بروتين، ومرتان أكثر كربوهيدرات، و3 مرات أكثر فسفور، وخمس مرات أكثر فيتامين أ وحديد، ومرتان أكثر فيتامينات، ومعادن، كما أنه غني بالبوتاسيوم.  لذلك فقد يكون الوقت لاستبدال المثل القائل: تفاحة في اليوم تبعدك عن الطبيب، إلى موزة في اليوم وصحة على الدوم

كل هذه الفوائد المذكورة ستدفع كل واحد منا إلى ادراج فاكهة الموز ضمن لائحة أطعمته وقائمة مشترياته وإدراجه في أنواع اللمجات المخصصة للأطفال, كما يرجى أن يتم إدخال الموز في مختلف الوجبات المخصصة في المدارس ورياض الأطفال والمطاعم العمومية لتعميم فائدتها فصحة أطفالنا أولوية حقيقية كما على الأم أن تتفنن في استغلال هذه الفاكهة خدمة لصحة أطفالها..

قد تعرضنا في هذا المقال المفصل إلى حل ما توصلت إليه الأبحاث حول فوائد الموز الخيالية وبالتالي حاجتنا الدائمة إلى تناوله غير أنه ينبغي التوازن في كل الأمور ولاينبغي تجاوز الحد في تناول أي نوع من أنواع الأطعمة فقد ينقلب نفعها إلى ضرر وخيم وعواقب خطيرة. هنا سنتحدث قليلا عن عواقب الافراط في تناول الموز حثا منا قراءنا الكرام على الاعتدال في كل الأمور وعلى رأسها كل ما يلج  إلى معدتنا. سنذكر فيما يلي بعض آثار الافراط في تناول الموز
الموز قد يكون سبباً لزيادة الوزن وذلك لانه غني بالسكريات (سكروز، فركتوز وجلوكوز) والنشويات

والبروتينات، فالموزة الواحدة متوسطة الحجم تحتوي على 105 سعر حراري على خلاف بقية الحصص

من الفواكه التي تحتوي على 60 سعر حراري تقريبا، لذلك ان كنت تبحث عن خسارة الوزن فالموز ليس خيارا جيد  لذلك لانه يعتبر من الفواكه الغنية بالسعرات الحرارية.

الشقيقة او الصداع النصفي:

ان كنت تعاني من نوبات الصداع النصفي، فالافضل الابتعاد عن تناول الموز لانه يحتوي على كميات كبيرة من التيرامين (Tyramine) الذي يسبب الصداع النصفي. وفي حالات الإفراط في تناول الموز ستصيبك أعراض الشقيقة ولو لم تكن قد عانيت منها سابقا في حياتك، إدن عليك أن تتناول الموز باعتدال.

  1. فرط ارتفاع البوتاسيوم في الدم (Hyperkalemia):

وهي حالة تحدث عند الافراط في تناول الموز لاحتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم، فحين ترتفع نسبة البوتاسيوم في الدم عن الحد المسموح يشعر المصاب بالغثيان ويختل معدل النبض، ما يؤدي الى حدوث ازمة في القلب.

وفقا لمعهد لينوس بولينغ Linus Carl Pauling في جامعة ولاية أوريغون، فإن تناول أكثر من 18 غم من البوتاسيوم يمكن أن يسبب فرط بوتاسيوم الدم لدى البالغين.

 

تسوس الاسنان:

لأنها غنية بالسكريات (سكروز، فركتوز وجلوكوز) وفيها كميات كبيرة من النشويات، قد يسبب الإكثار من الموز تسوس الأسنان ان لم يكن هناك  محافظة على صحة الأسنان والتنظيف الجيد لها، وأثبتت لبعض الدراسات أن ضرر الموز أكبر من ضرر الحلويات والشوكولاتة، وذلك بسبب احتواء الموز على النشويات التي تذوب  في الفم بشكل بطيء على خلاف السكريات التي تذوب  في الفم بشكل اسرع، لذلك ان كنت تستهلك الموز بكميات كبيرة، تبقى جزيئات الموز في فمك لمدة تقارب الساعتين وتزيد فرص الإصابة بتسوس الاسنان اكبر، لذا، يفضل الحرص على تنظيف الاسنان بعد تناول الموز.

النعاس:

قد نسمع ان بدء نهارك بموزة خيار جيد، ولكن الدراسات أثبتت أن الإفراط في تناول الموز سيؤدي بك حتما إلى شعور مفاجىء بالنعاس، فالموز يسبب النعاس لاحتوائه على نسبة  كبيرة من المغنيسيوم الذي يؤدي الى الاسترخاء وتهدئة الأعصاب والعضلات.

الامساك او الاسهال:

تحدثنا في المقدمة عن فوائد الموز لاحتوائه على الالياف التي تساعد الامعاء على العمل بشكل طبيعي، ولكن الاكثار من تناول الموز يسبب مشاكل في الامعاء واضطراب في الهضم فيتسبب، بحسب طبيعة الجسم، بالإصابة الإمساك او الإسهال.

 

الغازات:

قد يكون تناول الموز بكميات كبيرة سبباً للغازات في الامعاء، لاحتوائه على سكر الفركتوز والالياف الذائبة، التي تجد المعدة صعوبة في هضمها بكميات كبيرة مما ينتج الغازات وهذا قد يسبب الانزعاج عند بعض الاشخاص.

أمراض الكلى:

يفضل أن يمتنع مرضى الكلى عن تناول الموز لارتفاع نسبة البوتاسيوم فيه، لأنه يرهق وظائف الكلى.

وفي نهاية هذا المفال ندرك أن الموز غذاء كامل متكامل من به الله عز وجل على خلقه فلنحسن استهلاكه وعليه ينبغي على كل إنسان أن يحترم السنن الفطرية لجسده ويستهلك ما ينفعه بمقادير متوازنة من دون إفراط ولا تفريط وأن يمتع نفسه بما من عليه الخالق عز وجل من أنواع أطعمة تعود عليه باللذة الحسية والقوة البدنية في آن واحد دون أن يفرط أو يحرم نفسه فقد وضع الله لكل أمر من أمور حياتنا ميزانا منزها من الاختلالات والنقائص. فلنلتزم بأوامره عز وجل ونتذكر دائما أن المعدة إنما جعلت بيتا للداء فلنتقي شرها بميزان غذائي سليم.

عن admin

مسؤول النشر في موقع عرب ميديا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *