اعراض سرطان المعدة

اعراض سرطان المعدة وأسبابه وطرق الوقاية وأهمية تناول طعام صحي

اعراض سرطان المعدة تبدأ بظهور تقرحات وآلام والتهابات خفيفة في منطقة المعدة.

واعراض سرطان المعدة تعتبر من أكثر اعراض السرطانات خبيثًا حيث تنشأ من بطانة المعدة.

وعندما تظهر اعراض سرطان المعدة على شخص فيرجح الأطباء أن نهايته قد قاربت.

إذ أن هذا المرض يأتي في الترتيب الثالث من حيث عدد الوفيات التي يقوم بحصدها.

فيما أعلنتت منظمة الصحة العالميّة عام 2012 أنّ أكثر من 720 فقدوا حياتهم بعد ظهور اعراض سرطان المعدة عليهم.

وفي كثير من الحالات يكون علاج اعراض سرطان المعدة صعب بل معقد.

لاسيما وأن أغلب الحالات يتم تشخيصها في مراحل متأخرة من المرض.

ويؤكد العديد من الأطباء أن المصابين باعراض سرطان المعدة قل عددهم بشكل كبير.

وكان مرض سرطان المعدة يحتل المرتبة الثانية من حيث عدد المصابين، أما الآن فيأتي في الترتيب الرابع بعد سرطان كل من الرئة، والثدي، والقولون.

وتعتبر المعدة خزان الطعام، حيث لديها سعة تمكن الإنسان من تخزين كمية من الأكل لبعض الوقت.

فلا يضطر إلا لتناول الطعام عدد قليل من المرات خلال اليوم.

كما أنها تفرز إنزيمات وحمض ومخاط في مزيج يعمل على هضم وتعقيم الطعام بمجرد القيام ببلعه.

أنواع سرطان المعدة:

تختلف الإصابة بمرض سرطان المعدة باختلاف نوعية الأنسجة التي ينتج هذا المرض منها.

ويطلق على النوع الذي ينتشر بكثرة من هذا المرض سرطان “أدينوكارسينوما”.

حيث يحتل ما يقارب من 90% من كل الأنواع المختلفة للسرطانات التي تصيب المعدة.

ويؤكد العديد من الأطباء أن هناك أشكال متعددة من مرض سرطان المعدة تتضمن الأورام التي تحدث في غدد الشخص اللمفاوية.

وبصفة عامة فإن سرطان المعدة يمكن علاجه إذا تم اكتشافه في مراحل متقدمة.

أما في حالة اكتشافه في مراحل متأخرة فإن الأمل في الشفاء منه يكون ضعيف للغاية.

وهناك حالات كثيرة جدًا يتم اكتشافها في مرحلة متقدمة.

اعراض سرطان المعدة العامة:

 تختلف اعراض سرطان المعدة من شخص لأخر، باختلاف نوع الخلية السرطانية، بالإضافة إلى مكان السرطان تحديدًا في أي منطقة بالمعدة.

ولكن في الغالب لا توجد اعراض تظهر بشكل مبكر لهذا النوع من السرطان.

وفي حالة ظهور اعراض سرطان المعدة فإنها تكون اعراض عامة تتشابه مع امراض أخرى، وتتمثل الاعرض فيما يلي:

– حدوث عسر هضم وعدم الشعور براحة في المعدة.

– شعور بغثيان.

– الشعور بعدم الرغبة في الأكل.

– إصابة المعدة بحرقان.

– حدوث انتفاخ للمعدة بعد الأنتهاء من تناول الطعام.

 كل هذه الاعراض كما قلنا هي اعراض عامة تتشابه مع اعراض أخري لبعض الأمراض.

مثل اعراض القرحة التي تحدث بالمعدة، وفي هذه الحالة يصبح من الضروري زيارة الطبيب المختص من أجل التشخيص السليم والدقيق للحالة.

اعراض سرطان المعدة المتقدمة:

هناك مجموعة من الأعراض الّتي تدلّ على تقدّم الحالة المرضيّة، ومنها:

– الشعور بعدم راحة في منطقة البطن من الجهة العلوية وكذلك الوسطى.

– دم مصاحب للبراز، إذ ييتحول لون البراز للون قريب من الأسود.

– استفراغ يصاحبه دم أو بدون.

– فقدان الوزن بصورة كبيرة.

– شعور بألم شديد في منطقة المعدة بعد الانتهاء من تناول الطعام.

– شعور بإعياء شدي وتعب عام وإرهاق بالجسم.

– إصابة المعدة بانتفاخ يصاحبه غازات.

 أسباب الإصابة بسرطان المعدة:

 مازال الأطباء يجهلون السبب الأساسي لإصابة الشخص بسرطان المعدة، إلا أنه في نفس الوقت هناك مجموعة من العوامل التي تساعد على حدوث إصابة بهذا المرض، وتتضمن هذه العوامل ما يلي:

  •  النوع:

 تصاب السيدات بهذا النوع من السرطان بشكل أكبر من الرجال حيث يقل احتمال الإصابة به لديهم.

  • العرق:

تؤكد العديد من الدراسات أن الأشخاص الذين ينتمون لأصول أفريقية وأسيوية أكثر عرضة من غيرهم لأن يصابوا بهذا المرض.

  • جينات وراثية:

 تزيد فرص إصابة الشخص بمرض سرطان المعدة لاسيما مع وجود حالات مرضية لذات العائلة كانت مصابة بنفس المرض في الماضي.

  • السن:

هناك علاقة طردية بين التقدم في السن، واحتمالية الإصابة بسرطان المعدة.

  •  أسلوب الحياة:

هناك مجموعة من العادات اليومية للشخص تساهم في زيادة احتمالية الإصابة بمرض سرطان المعدة مثل: التدخين، وشرب الكحول بكثرة، والإكثار من تناول الأغذية التي تتضمن مواد حافظة بنسب كبيرة، وأغذية الفاست فود والتيك اواي.

إضافة إلى إهمال تناول الفواكه والخضروات المفيدة للجسم بما تحتويه من فيتامينات معادن تساهم في بناء الجسم بشكل صحى.

 تشخيص مرض سرطان المعدة:

 يتم تشخيص مرض سرطان المعدة من خلال الطبيب المعالج، وفي الغالب يقسم هذا التشخيص إلى نوعين:

  • الفحص السريري:

خلال هذا الفحص قد يكتشف الطبيب وجود كتلة صلبة بالعدة، أو تضخمًا في منطقة الكبد أو الغدد اللمفاوية،  وقد يكون هناك تجمعًا للماء في منطقة البطن، أو وجود كتلة في منطقة المعدة.

  • الفحوصات الطبية:

 يطلب الطبيب من المريض إجراء صور أشعة لكل من المريء، والمعدة، والأمعاء، كما يتم ذلك مع تناول محلول من الباريوم.

 إذا اكتشف الطبيب إصابة الشخص بمرض سرطان المعدة من خلال الفحوصات الطبية، يطلب منه إجراء أنواع أخرى، كالطبقية، وغيرها من الفحوصات الأخرى.

علاج سرطان المعدة:

 يتم علاج مرض سرطان المعدة بطرق مختلفة تتمثل فيما يلي:

– إجراء عملية جراحية للتخلص من الورم.

– العلاج بالكيماوي.

– العلاج بالأشعة.

– العلاجات المناعية الحديثة.

إن مرض سرطان المعدة غالبًا ما يصيب الشخص فجأة دون وجود أو ظهور أية علامات أو أعراض مبكرة، مثل الآلام أو الالتهابات أو التقرحات.

ويعتبر مرض سرطان المعدة من أكثر أنواع السرطان انتشارًا بجسم المريض.

فبمجرد ظهوره في منطقة المعدة يبدأ بالتوغل والانتشار إلى الأماكن الأخرى التي تلتصق بالمعدة من أمعاء، وكبد، وبنكرياس، ومريء.

وفي بعض الأحيان يمكن أن يصل إلى منطقة الرئتين.

طرق تجنب خطر إصابة الشخص بمرض سرطان المعدة:

 يمكن للشخص محاولة تجنب خطر الإصابة بمرض سرطان المعدة من خلال اتباع مجموعة من العادات بشكل يومي، أبرزها:

– كثرة تناول الأطعمة الطازجة  منن خضروات وفواكه، والابتعاد عن تناول الأطعمة غير المحفوظة.

إذ أكدت العديد من الدراسات التي أجرتها الجمعية الأمريكية للسرطان، إنه يجب على الشخص تناول ما مقداره كأسين ونصف الكأس من الخضروات والفواكه بشكل يومي، مع ضرورة تناول السلطة يوميًا.

– كما تنصح العديد من الدراسات الطبية بضرورة تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات، كفيتامين سي، وفيتامين أ، وفيتامين إي.

– ضرورة إنقاص الوزن الزائد، إذ أثبتت بعض الدراسات الطبية وجود علاقة طردية بين حدوث زيادة لوزن الشخص وزيادة احتمالية إصابته بخطر سرطان المعدة.

– المداومة على الممارسة اليومية للرياضة بشكل منتظم.

– تجنب تدخين السجائر والشيشة، إذ أكد الأطباء أنها تساهم في زيادة نسبة الإصابة بمرض سرطان المعدة.

– إصابة الشخص بما يعرف بـ”الجرثومة الملوية البوابية”، عندئذ لابد من ضرورة تلقي علاج منها، لأنه قد يصبح عرضة للإصابة بمرض سرطان المعدة.

 

– وجود تاريخ عائلي لمرض سرطان المعدة، كأن يكون أحد الأقارب مصاب به من قبل.

في هذه الحالة لابد من مراجعة الطبيب بشكل دوري ومستمر من أجل التأكد من خلو الشخص من وجود أية علامات دالة على الإصابة بمرض سرطان المعدة.

إذ إن الكشف المبكر يلعب دورًا محوريًا في إمكانية الشفاء من هذا المرض والعلاج.

للمزيد من المعلومات حول اعراض القولون العصبي اضغط هنا

 

عن mohrron

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *